Announcement

Collapse
No announcement yet.

هل نستطيع توفير مساكن لجميع الأسر الفقيرة؟!

Collapse
X
 
  • Filter
  • Time
  • Show
Clear All
new posts

  • هل نستطيع توفير مساكن لجميع الأسر الفقيرة؟!

    هل نستطيع توفير مساكن لجميع الأسر الفقيرة؟!




    الاقتصادية

    أ. د علي بن سالم باهمام - أستاذ العمارة والإسكان 13/11/1429هـ
    [email protected]

    إن ظاهرة ازدياد أعداد الأسر الفقيرة وذات الدخول المنخفضة المحتاجة إلى المأوى أو المسكن؛ في تزايد واضح، فهناك كثير من الأسر التي لا تجد المأوى، ومَن تجد منها المأوى فإنه غالباً لا يوفر السلامة والحماية الكاملة لأفرادها من الأخطار الخارجية، أو أنه لا يفي باحتياجاتهم الأساسية، أو لا يوفر لهم بيئة سكنية صحية. وتظهر في هذه الحالات الحاجة الملحة إلى تدخل الحكومات أو مؤسسات القطاع الخاص الخيرية ومساهمتها؛ إما بتوفير المسكن للأسرة الفقيرة بوصفه منتجاً نهائياً، وإما من خلال قنوات "التمكين" لتوفير الحد الأدنى للمسكن الملائم.
    ومما لا شك فيه أن نسبة كبيرة من الأسر التي تحصل على الضمان الاجتماعي تقع ضمن شريحة الأسر الفقيرة التي لا تجد المسكن الملائم. وإذا اعتُمد مبدأ توفير المساكن - بوصفه منتجاً نهائياً - أسلوباً لإسكان هذه الأسر؛ فإنه يلزم التنبه إلى ما يلي:
    * مهما بلغت ميزانية ما تخصصه الدولة لتوفير المساكن للأسر الفقيرة؛ فإنه لن يتم توفير إلا النزر اليسير من إجمالي الاحتياج. فالضمان الاجتماعي يرعى 650 ألف حالة أو أسرة، وعلى افتراض أنه يلزم توفير مساكن لكل هذه الأسر؛ فإنه يلزم تخصيص ميزانية مقدارها 130 مليار ريال؛ على افتراض أن متوسط تكلفة الوحدة السكنية لا يزيد على 200 ألف ريال.
    * وعلى افتراض أنه تم توفير الميزانية المطلوبة؛ فإن الجهاز الإداري والفني اللازم للقيام بهذه المهمة سيتضخم بدرجة تجعل تكاليف توفير المساكن تزداد بشكل كبير، وسيصعب مع كبر الجهاز الفني والإداري، والانتشار الجغرافي المتسع للمشاريع اتساع رقعة المملكة؛ ضبط جودة تنفيذ المساكن، وتجنب الوقوع في الفساد الإداري والمالي لجهاز الإشراف على المشاريع.
    * كما أن كثيراً من المستفيدين لن يكونوا راضين عن مساكنهم؛ لأنهم لم يتمكنوا من بناء ما يرغبون فيه حسب احتياجهم وميولهم ورغباتهم.
    لذا فلا غرابة أن عديدا من الحكومات تقف عاجزة عن توفير المساكن بوصفها منتجاً نهائياً للأسر الفقيرة ما لم تلجأ إلى إشراك الأسر في عملية توفير المساكن والعمل على تمكينها من توفير المساكن لأنفسها. ويوجد عديد من الأساليب أو البدائل التي يمكن من خلالها تمكين الأسر الفقيرة من الحصول على المسكن، تبدأ هذه الأساليب بتدريب السكان على إنشاء مساكنهم بأنفسهم، أو من خلال التدخل بالمساعدات المتنوعة مثل: توفير الأرض أو مواد البناء أو كليهما، أو بتطوير مواد البناء المحلية وتقنياتها الشائعة في المنطقة للرفع من جودتها وتلافي سلبياتها وتحسين أدائها، أو بتقديم مواد وتقنيات جديدة سهلة الاستخدام تمكِّن الأهالي من بناء مساكنهم بأنفسهم أو المشاركة على الأقل في بنائها، أو بالتطوير العمراني أو التجديد المعماري أو كليهما للمنطقة المتدهورة، أو بتوفير القروض الميسرة لبناء المساكن أو شرائها، أو من خلال إيجاد نظام دعم للمستأجرين.
    ويقاس نجاح برنامج تمكين الأسر الفقيرة للحصول على المسكن مع نسبة الترشيد في تكلفته. ويتحقق خفض التكلفة بحسن اختيار الأسلوب أو الأساليب التي تستخدم في التدخل، حسب خصائص الفئة المستهدفة وخصائص منطقة وجودهم، فأسلوب التدخل المناسب للمناطق الريفية أو النائية يختلف عن الأسلوب المناسب للمناطق الحضرية، كما أن التدخل لتحسين وضع المساكن في المناطق المغتصبة المستولى عليها بوضع اليد في أطراف المدن يختلف عن أسلوب التدخل في الأحياء المتدهورة الواقعة في مركز المدينة.
    أستاذ العمارة والإسكان.

    الزيتون عندما يُضغط يخرج الزيت الصافي فإذا شعرت بمتاعب الحياة تعصرقلبك فلا تحزن انه "الله" يريد أن يخرج أحلى ما فيك ايمانك دعاءك وتضرعك




Working...
X