Announcement

Collapse
No announcement yet.

ضحايا الإيدز في السعودية!

Collapse
X
 
  • Filter
  • Time
  • Show
Clear All
new posts

  • ضحايا الإيدز في السعودية!

    ضحايا الإيدز في السعودية!




    الاقتصادية

    هاني الظاهري - 13/11/1429هـ
    [email protected]


    45 مصاباً بمرض نقص المناعة المكتسبة (الإيدز) هم حصيلة برنامج الفحص الطبي المفروض على جميع المقبلين على الزواج في السعودية خلال 8 أشهر فقط, أي بمعدل حالة جديدة كل 5 أيام تقريباً..طبعاً لايبدو هذا الرقم كبيراً من الوهلة الأولى في دولة تجاوز عدد سكانها 20 مليون نسمة, لكنه كبير بالنسبة للفئة التي أجريت عليها الفحوص, فغالب هؤلاء هم شبان في مقتبل العمر ويفترض أنهم الفئة الأبعد عن هذا المرض, ونحن هنا نتحدث عن ثمانية أشهر فقط أي أن هؤلاء المصابين شفاهم الله هم من شريحة بسيطة قررت الزواج خلال تلك الفترة, فماذا عن بقية الناس الذين لم تجبرهم وزارة الصحة على الخضوع للفحص الطبي لأنهم لم يقرروا الزواج خلال الـ8 أشهر الماضية؟!
    إن أعداد المصابين بهذا المرض في بلادنا بحسب الاحصاءات المعلنة من قبل وزارة الصحة في ازدياد مستمر, وقد اطلعت سابقاً على تصريح للدكتور عبدالله الحقيل استشاري الامراض المعدية بقسم الطب الباطني بمستشفى الملك فيصل، أوضح من خلاله أنه يتوقع إصابة أكثر من 20 ألف حالة في السعوديه لم يتم اكتشافها بعد!
    ولا يخفى عليكم أنه يندر وجود من يجهل الأسباب المختلفة لانتقال هذا المرض من شخص إلى آخر, لكن هناك بالتأكيد من يجهلون السبل المتعددة والصحية للوقاية منه, وهذا بسبب الأسلوب التوعوي القاصر الذي اعتدنا عليه في مجتمعنا ومن وسائل إعلامنا, فجميع من يحذرون من هذا المرض في مجتمعنا من أطباء وخطباء وكتاب وإعلاميين بجانب غالبية البرامج التوعوية, تشير إلى أن انتقال هذا المرض من شخص إلى آخر عن طريق الاتصال الجنسي غير المشروع يقف خلفه ضعف الوازع الديني, وبناء عليه فإن السبيل الوحيد لعدم انتقال هذا المرض هو عدم ارتكاب المعصية وهذا كل شيء, ولا أعلم حقاً من الذي شرعن إخفاء التعريف بالوسائل الأخرى التي قد تقي من ذلك المرض بنسبة تصل إلى أكثر من 90 في المائة عن ذلك الشخص المسكين الذي تهاوى وازعه الديني أمام ضعفه البشري الفطري في غفلة ما !
    يا سادة يا كرام الخطيئة خلقت مع الإنسان ولايوجد على وجه هذا الكوكب مجتمع ملائكي, حتى في عهد الرسول عليه الصلاة والسلام الذي وُصف بأنه خير القرون, كان من بين الصحابة من ضعف وازعه الديني وزنا, ألم يقل الصحابي ماعز بن مالك الأسلمي لنبي الرحمة عليه أفضل الصلاة والسلام: (يا رسول الله إني ظلمت نفسي وزنيت، وإني أريد أن تطهرني)؟!
    لماذا يجب أن نقصر أسباب انتقال هذا المرض عن طريق الجنس غير المشروع على ضعف الوازع الديني ونصمت, دون أن نوضح للناس أن هذا الوازع الديني هو السد المنيع الأول لكن إن انهار في لحظة ضعف فهناك سدود أخرى بإمكانها أن تقيهم بإذن الله؟!
    ففي اليابان كمثال وهي الدولة التي يقترب عدد مصابي الإيدز فيها من نحو 50 ألف مصاب ومصابة, يقوم اليوم مسؤولو الصحة بتوزيع عوازل طبية بالقرب من محطة قطار شيبوا وهي نقطة تجمع مفضلة للشباب كما أن هناك منظمات غير حكومية تقيم احتفالات لمكافحة الأيدز بالتوعية الصحية عبر الفنون بأنواعها!
    إننا بحاجة إلى الاستفادة من تجارب الآخرين في مكافحة هذا الداء بعيداً عن دفن الرؤوس في الرمال, كما أننا بحاجة أكبر إلى الاعتراف بأن مجتمعنا بشري وليس ملائكيا, ويفترض أن تصمم البرامج التوعوية الصحية بناء على ذلك.

    الزيتون عندما يُضغط يخرج الزيت الصافي فإذا شعرت بمتاعب الحياة تعصرقلبك فلا تحزن انه "الله" يريد أن يخرج أحلى ما فيك ايمانك دعاءك وتضرعك




Working...
X