Announcement

Collapse
No announcement yet.

عود غير حميد للخطوط السعودية

Collapse
X
 
  • Filter
  • Time
  • Show
Clear All
new posts

  • عود غير حميد للخطوط السعودية

    عود غير حميد للخطوط السعودية




    الوطن

    سليمان العقيلي

    عندما بدأت الخطوط الجوية العربية السعودية اعتبارا من أمس زيادة أسعار تذاكر الدرجة الأولى والأفق بنسبة 30% على الرحلات الداخلية، فإنه كان من المتوقع أن يتبع ذلك إضافة خدمات جديدة إلى هذه الدرجة تجعل من رفع أسعار تذاكرها أمرا مبررا. غير أن الواقع شيء مختلف، فالزيادة تمت دون أية خدمات إضافية. وكأن المؤسسة التي تقول إنها تخسر في الرحلات الداخلية تريد تعويض خسارتها من ركاب الدرجة الأولى الذين ترى فيهم الثراء. لكن الحاصل سيكون أمراً مختلفا، فبعض المناطق يصعب الحجز فيها على الدرجة السياحية مما يضطر المسافرون إلى الحجز على الدرجة الأولى وبالتالي دفع أضعاف قيمة التذكرة على الدرجة السياحية. وهي محاولة ذكية لاستيفاء ما تعتقد السعودية أنها تكلفة رحلاتها.
    في الأساس الدرجة الأولى في الرحلات الداخلية لا تتسم بالجاذبية لا من حيث الخدمات و لا من حيث سعة المقاعد، حيث تسيّر الخطوط طائرات بحجم صغير للرحلات الداخلية. ولذا فإن رفع أسعارها أمر فيه الكثير من المبالغة والإجحاف. عدا أننا ربما سنجد اعتبارا من اليوم من يحاول من موظفي الحجز بالخطوط أن يقنع المسافرين بالحجز على الدرجة الأولى لأن الدرجة السياحية مقفلة. وعندها يبدأ ابتزاز المسافر لاستكمال شواغر الدرجة الأولى بالأسعار الجديدة العالية.
    إن رفع أسعار الدرجة الأولى يبدو طريقة مبتكرة للرد على الضغط الذي أجبر الخطوط الجوية الوطنية على العودة إلى محطاتها المحلية في بعض المناطق التي حاولت تركها، وإسنادها إلى الخطوط التجارية الجديدة التي تشكو مر الشكوى من أسعار الوقود الذي يعطى للخطوط السعودية بأسعار تفضيلية، وللخطوط التجارية المحلية الأخرى بالأسعار العالمية. وكأن هذه الشركات ليست وطنية ولا تقوم بدور وطني.
    والحل أن تمنح الشركات الجوية المحلية الجديدة الوقود بالأسعار التي تعطى بها الخطوط السعودية حتى تشارك في هذه المسؤولية. أو أن تتراجع الخطوط السعودية عن رفع أسعار تذاكر الدرجة الأولى التي سيجبر المسافرون عليها في كثير من الحالات بحجة إغلاق الدرجة السياحية.

    الزيتون عندما يُضغط يخرج الزيت الصافي فإذا شعرت بمتاعب الحياة تعصرقلبك فلا تحزن انه "الله" يريد أن يخرج أحلى ما فيك ايمانك دعاءك وتضرعك




Working...
X