Announcement

Collapse
No announcement yet.

فلنحارب كلنا الفساد

Collapse
X
 
  • Filter
  • Time
  • Show
Clear All
new posts

  • فلنحارب كلنا الفساد

    فلنحارب كلنا الفساد



    د. محمد سالم الغامدي - المدينة


    علينا جميعا ان نلتزم بمبدأ كلنا مسؤول في محاربة الفساد من خلال حالات الرفض لكل ممارساته وعدم الرضوخ لأي ابتزاز يمارسه المفسدون وابلاغ الجهات المسؤولة وجهات المراقبة بكل حالة من حالاته..

    [email protected]

    من الثابت علميا ان الفساد الإداري والمالي بشتى صوره ومسالكه يعد الداء العضال الذي ينخر جسد الدول ويفتت تماسكها ويهتك قيمها ثم يقذف بها بعد ذلك إلى مؤخرة ركب الأمم ليبقيها حبيسة التخلف والرجعية عشرات أو مئات السنين وهذا أمر بالتأكيد يدفعنا بكل قوة أفرادا وجماعات ان نقف صفا واحدا بكل حزم وقوة لنحارب هذا الداء الفتاك ونقول لمن يمارسه بأي صورة من الصور قف عند حدك فالوطن لنا جميعا وهمه همنا جميعا وتطوره ونماؤه مسؤوليتنا جميعا. وحاكمنا وقائدنا وفقه الله ورعاه قد أعلن الحرب على هذا الفساد لذا علينا ان نكون جميعا صفا واحدا خلفه وجنودا نحمل تلك الراية الوضاءة. فالفساد بلا شك نراه قد بدأ يتنامى بصورة لافتة ونراه قد بدأ يتخذ مسارات تشعبية عنقودية لذا علينا جميعا ان نعلن الحرب على ذلك الفساد أيا كان حجمه ومجاله لان السكوات عليه يدفعه إلى الانتشار واتساع تلك الدائرة وحتى يتحقق ذلك ويصبح واقعا نمارسه ونلمسه فان علينا جميعا دون تحديد أو تصنيف الالتزام بالمبادئ التالية:

    * القدوة الصالحة هي السلاح الأقوى والأكثر تأثيرا في محاربة هذا الداء العضال فكل مسؤول أيا كانت درجة تصنيفه أو مرتبته لا بد وان يمارس القدوة الصالحة كنبراس يستضيء به الآخرون من حوله من داخل دائرة مؤسسته أو خارجها لانه بذلك يقفل كل الأبواب المؤدية إلى ممارسة ذلك الفساد ويعطيه القوة والدافعية الأكبر لممارسة كافة صلاحيته في محاربة كل السلوكات التي تصب في مصب الفساد فالقدوة الصالحة كما نعلم انها أحد الأركان التي قامت عليها شريعتنا الإسلامية وهي النبراس الذي سار عليه نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ومن بعده أصحابه الكرام البررة ومن بعدهم كافة الصالحين لذا علينا ان نمارس هذا المبدأ ممارسة فعلية لا غبار عليها ولا ضبابية وعلى كل مسؤول ان يكون ذلك القدوة الصالحة التي تجعله منارة اشعاع ومنطلق سلوك وعلينا جميعا ان نلتزم بمبدأ كلنا مسؤول في محاربة الفساد من خلال حالات الرفض لكل ممارساته وعدم الرضوخ لأي ابتزاز يمارسه المفسدون وابلاغ الجهات المسؤولة وجهات المراقبة بكل حالة من حالاته فكما نعلم ان المواطن هو المحور لكل العمليات التي تتم فإذا وقف ذلك المواطن سدا منيعا لمحاربة الفساد فان النتيجة حتما ستكون السلاح الانجع لمحاربة كل من يمارسه.
    وعلى كل مواطن الا ينتظر التكليف بمحاربة الفساد بل ان عليه ان يمارس عمله انطلاقا من التكليف الرباني الذي حثنا جميعا على محاربة كافة ألوانه وصوره.

    الإعلام بشتى وسائله المرئية والمسموعة والمقروءة هو السلاح الأكثر تأثيرا وخاصة انه أصبح الوسيلة التي لا يخلو منه كل بيت في الدنيا فعليه ممارسة دوره كاملا دون تحجيم أو تكميم وعليه الالتزام بالمصداقية الكاملة في ذلك فكما نعلم ان الإعلام في عصرنا اليوم أصبح المنطلق الرئيس لكل عمليات الإصلاح التي تمارسها الشعوب وهو الذي يستطيع فضح كل الممارسات التي يقوم بها بعض المفسدين لذا عليه ان يمارس ذلك الدور ممارسة صادقة موضوعية هدفها الأكبر خدمة هذا الوطن العظيم.

    الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر هو المبدأ الذي حث عليه ديننا الإسلامي وأكد على ممارسته من كل مؤمن دون تحديد أو تخصيص لذا علينا جميعا وعلى كافة رجال الدين من علماء ودعاة وأئمة مساجد ان يمارسوا هذا الدور ممارسة تبدأ من عمليات الفساد الكبرى التي تعد الأهم والأكثر ضررا والأكثر تأثيرا والانتهاء بعمليات الفساد الأصغر فالأصغر وهذا دور نفتقده وللأسف كثيرا بينما نحن نحتاجه كثيرا لذا على كل من يقوم بهذا الدور ان ينطلق في ذلك من مبدأ محاربة الفساد الإداري والمالي ثم محاربة الفساد الأخلاقي لان الأول بالتأكيد هو من يغذي وينمي الفساد الأخير.

    وختاما نقول ان هذا الوطن لنا جميعا وحبه لنا جميعا والانتماء له وخدمته مسؤوليتنا جميعا فعلينا ان نعطيه كما يعطينا وان نقف صفا واحدا خلف قيادتنا للنهوض به والارتقاء بكل ما من شأنه رفعته وعزته ونماؤه والله تعالى من وراء القصد.

    الباطل صوته أعلى، وأبواقه اوسع، واكاذيبه لا تعد ولا تحصى، ولا يمكن ان تقف عند حد. فكيف اذا كان بعض ابطاله قد بات في نظر نفسه والعميان من حوله من انصاف آلهة.
Working...
X